أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

800x320 (2).gif
2134---1803---Real-Stocks_text4_300x250_

الأخبار المميزه

أخر الاخبار

أرشيف الأخبار

مكاسب النفط وعودة التفاؤل التجاري محور الأسواق العالمية اليوم


خيم التفاؤل التجاري بين الولايات المتحدة والصين على الأسواق العالمية في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، كما كان لقفزة أسعار النفط نصيباً كبيراً من اهتمام المستثمرين.

وعاد التفاؤل بشأن التجارة إلى أروقة الأسواق العالمية بعدما كشف تقرير لوكالة "بلومبرج" أن أكبر اقتصادين في العالم على وشك الاتفاق بشأن حجم التعريفات التي سيتم إلغاؤها في الصفقة التجارية الجزئية.

وزيادةً لنغمة التفاؤل، أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن المحادثات التجارية مع الصين تشير بشكل جيد للغاية، وذلك بعد تصريحاته المقلقة بالأمس حول إحتمالية تأجيل الاتفاق التجاري مع بكين إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية.

فيما ذكرت واشنطن أن الرئيس الأمريكي قد يوقع الصفقة التجارية مع اليابان الأسبوع المقبل بعدما أقرها برلمان الدولة الآسيوية.

مكاسب النفط

شهدت أسعار النفط مكاسب قوية في ختام جلسة اليوم، حيث ارتفعت بأكثر من 4 بالمائة بعد بيانات المخزونات الأمريكية.

وانخفضت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بنحو 4.9 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي بأكثر من التوقعات.

فيما استقر إنتاج الولايات المتحدة من النفط عند أعلى مستوى في تاريخه البالغ 12.900 مليون برميل يومياً.

كما استفادت أسعار الخام من التفاؤل التجاري وآمال اتفاق أوبك على المزيد من التخفيضات للإنتاج خلال اجتماعها غدٍ الخميس.

في حين، تراجعت أسعار الذهب عند التسوية مع تجدد التفاؤل التجاري ومكاسب الأسهم الأمريكية.

ارتفاع قوي للأسهم

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في نهاية جلسة اليوم مع عودة التفاؤل التجاري، ليربح "داو جونز" أكثر من 140 نقطة.

وفي بيانات اقتصادية، أضاف القطاع الخاص غير الزراعي في الولايات المتحدة وظائف بأقل وتيرة في 6 أشهر خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

في حين تراجع نشاط الخدمات في الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي بأكثر من التوقعات.

كما صعدت مؤشرات الأسهم الأوروبية بأكثر من 1% في الختام مع تجدد التفاؤل التجاري.

وكشفت بيانات أوروبية عن انخفاض نشاط الخدمات في منطقة اليورو خلال نوفمبر/تشرين الثاني لكنه جاء أفضل من التقديرات الأولية.

كما انكمش النشاط الخدمي في المملكة المتحدة خلال الشهر الماضي لكن بأقل من التقديرات.

في حين، تراجعت مؤشرات الأسهم اليابانية في ختام تعاملات اليوم، ليفقد نيكي حوالي 250 نقطة.

وفي الصين، ارتفع النشاط الخدمي لأعلى مستوى في 7 أشهر خلال نوفمبر/تشرين الثاني.

giphy.gif

قائمه الأقسام

تابعنا على فيسبوك

أخبار ذات صله بالخبر السابق