أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

800x320 (2).gif
2134---1803---Real-Stocks_text4_300x250_

الأخبار المميزه

أخر الاخبار

أرشيف الأخبار

تضخم مصر يتراجع لأدنى مستوى في 4 سنوات


أظهر رصد، تراجع معدل التضخم السنوي في مصر لأدنى مستوى منذ أغسطس/ آب 2015، بأقل من توقعات المحللين

. وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم الخميس، إن معدل التضخم السنوي العام انخفض إلى 7.8 بالمائة في يوليو/ تموز 2019 مقابل 13 بالمائة خلال يوليو 2018.

وتأتي تلك القراءات أقل من توقعات المحللين لمباشر لمعدل التضخم الشهري في يوليو 2019 نتيجة زيادة أسعار الوقود، والتي أشارت غالبيتها إلى ارتفاعه بين 2.5 - 3.5 بالمائة.

وفي يوليو الماضي، قرر وزير البترول المصري، رفع سعر البنزين 92 إلى 8 جنيهات مصرية للتر من 6.75 جنيه مصري، بزيادة نحو 18.5 بالمئة، والبنزين 80 إلى 6.75 جنيه مصري من 5.50 جنيه، بزيادة 22.7 بالمئة.

وأشار نعمان خالد محلل الاقتصاد الكلي في سي آي كابيتال، إلى عدد من العوامل التي من شأنها أن تخفف وطأة تأثير ارتفاع أسعار الوقود على قراءة التضخم في يوليو مقارنة بتأثير زيادة الأسعار على العام الماضي.

وأرجع محلل سي آي كابيتال توقعاته إلى عدة عوامل، موضحاً أن زيادة الوقود في 2019 تراوحت بين 23-24 بالمائة، مقارنة بزيادته في 2018 والتي تجاوزت 50 بالمائة.

وأشار نعمان إلى أن ارتفاع الجنيه منذ بداية العام سيساعد على تخفيف وطأة ارتفاع التضخم نتيجة لزيادة أسعار الوقود فضلاً عن تراجع الدولار الجمركي.

وتابع: "قمنا بعمل استقصاء للتجار وتبين عدم زيادة أسعار السلع بعد الزيادة الأخيرة بنفس قيمة الزيادة التي قاموا باتخاذها العام الماضي بسبب زيادة المعروض من السلع واستيراد الحكومة لكميات كبيرة منها".

وسجل التضخم السنوي قفزات كبيرة خلال عام 2017 انعكاساً بالإجراءات الإصلاحية التي اتخذتها الحكومة خلال العامين الماضيين ومن ضمنها تحرير سعر الصرف في سبتمبر/ أيلول 2016.

وفي نهاية نوفمبر 2016 ارتفع معدل التضخم إلى 20 بالمائة من 14.6 بالمائة في الشهر السابق له، وبلغ التضخم ذروته في يوليو 2017 عند 34.2 بالمائة، وهو أعلى معدل في نحو 3 سنوات.

وبدأ التضخم السنوي في التراجع بشكل ملحوظ اعتباراً من نوفمبر 2017 وحتى مايو 2018، ثم عاود الصعود مرة أخرى في يونيو الماضي مع رفع أسعار الوقود.

ويهدف البنك المركزي إلى أن يصل بمعدل التضخم السنوي إلى 9 بالمائة (بزيادة أو انخفاض 3بالمائة) في المتوسط، خلال الربع الأخير من عام 2020.

وتعتزم مصر تطبيق آلية التسعير التلقائي للمنتجات البترولية بهدف ربطها بالأسعار العالمية، بداية من الربع الأخير من العام الجاري.

giphy.gif

قائمه الأقسام

تابعنا على فيسبوك

أخبار ذات صله بالخبر السابق