أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

800x320 (2).gif
2134---1803---Real-Stocks_text4_300x250_

الأخبار المميزه

أخر الاخبار

أرشيف الأخبار

تقرير: ارتفاع صكوك "مراس الإماراتية" بعد الانضمام لمظلة "دبي القابضة"


ارتفعت قيمة الصكوك الصادرة عن مجموعة "مراس القابضة"، خلال جلسة يوم الأربعاء بعد الإعلان عن ضم الشركة تحت مظلة "دبي القابضة".

وقفزت الصكوك، أمس ، لتغلق عند 94 سنتاً في الدولار، من 92 سنتاً في اليوم السابق، وكانت الصكوك، تراجعت في مارس/ آذار، بسبب تأثيرات جائحة فيروس كورونا في الأسواق عموماً.

وذكرت وكالة رويترز، أن دبي القابضة لديها تدفقات نقدية قادرة على دعم مراس إذا دعت الحاجة، وقد تجمع ديوناً بفوائد أقل.

ولدى "دبي القابضة" محفظة من العلامات التجارية في العقارات والفندقة، تشمل مجموعة جميرا، وعقارات دبي، ومجموعة تيكوم.

ووجّه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء، بصفته حاكماً لإمارة دبي يوم الثلاثاء الماضي بضم "مراس" تحت مظلة مجموعة "دبي القابضة"، برئاسة الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم.

وتساهم تلك الخطوة في تشكيل كيان اقتصادي ضخم بمحفظة بالغة التنوع من الأنشطة الاقتصادية الحيوية والمرتبطة بشكل كبير بصناعة المستقبل مثل التكنولوجيا والإعلام والاستثمارات المتنوعة، بما يؤهل للوصول إلى آفاق أرحب للنجاح في كافة تلك القطاعات، وفقاً لبيان حكومة دبي.

ومن شأن تلك الخطوة تعزيز مستويات النمو عبر رؤية موحدة تهدف للبناء على المكتسبات المتحققة وتسعى إلى الوصول بدبي إلى مستويات أفضل ضمن مختلف مؤشرات التنافسية الاقتصادية العالمية.

فمنذ تأسيسها في العام 2004، واصلت "دبي القابضة" تحقيق تقدم إيجابي متصل في ترسيخ أسس اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار، من خلال مؤسسات لها اسمها وسمعتها على الصعيد العالمي تضم: مجموعة جميرا، ودبي للعقارات، إضافة إلى مجموعة "تيكوم"، التي يندرج تحت لوائها 10 مجمعات اقتصادية متخصصة في مقدمتها "مدينة دبي للإنترنت" و"مدينة دبي للإعلام".

فيما تتمتع "مراس" بحضور قوي في العديد من القطاعات عبر مجموعة من المشاريع النوعية المتميزة، تغطي قطاعات: تجارة التجزئة والضيافة والمأكولات والمشروبات، والترفيه، والرعاية الصحية، وكذلك القطاع العقاري.

وستسهم هذه الخطوة في الاستفادة من الخبرات المتاحة لدى الجانبين في سبيل الوصول إلى نجاحات جديدة في مسيرة تنويع الموارد الاقتصادية، وتعزيز التنافسية على مستوى عالمي.

وستوفر الاستراتيجية الجديدة نقطة انطلاق لمرحلة قادمة من تعزيز قدراتنا على تلبية الطلب العالمي المتزايد على الخدمات المتخصصة، والاستفادة من الفرص المطروحة والمستجدة لمواصلة الوفاء بمتطلبات السوق المحلية والعالمية على المديين القريب والبعيد.

giphy.gif

قائمه الأقسام

تابعنا على فيسبوك

أخبار ذات صله بالخبر السابق