أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

800x320 (2).gif
2134---1803---Real-Stocks_text4_300x250_

الأخبار المميزه

أخر الاخبار

أرشيف الأخبار

2375 مقاطعة تدعم الناتج المحلي للولايات المتحدة .. وسانتا كلارا الأسرع نموا


أظهرت إحصائيات أمريكية، هي الأولى من نوعها لمكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي، ضمت كل واحدة من الـ3313 مقاطعة في الولايات المتحدة، ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في 2375 مقاطعة في الولايات المتحدة، وانخفاضها في 717 مقاطعة، بينما لم يتغير الحال في 21 مقاطعة عن العام الماضي.

وراوحت النسبة المئوية للتغير في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي من 86.5 في المائة في مقاطعة جاكسون، في ولاية ويست فيرجينيا، إلى ناقص 44.0 في المائة في مقاطعة جرانت، في ولاية داكوتا الشمالية.

والناتج المحلي الإجمالي هو قيمة السلع والخدمات المنتجة داخل المقاطعة، ويتفاوت حجم اقتصاد المقاطعة مقيسا بالناتج المحلي الإجمالي تفاوتا كبيرا في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وفي 2018، راوح مجموع الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي من 18.4 مليون دولار في مقاطعة إيسكوينا، في ولاية ميسيسبي، إلى 710.9 مليار دولار في مقاطعة لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا.

وفي المقاطعات الكبيرة -141 مقاطعة كل واحدة منها ضمت أكثر من 500 ألف نسمة، في 2018، زاد الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في 136 مقاطعة، وانخفض في خمس مقاطعات.

وراوح الناتج المحلي الإجمالي من 11.2 مليار دولار في مقاطعة باسكو في فلوريدا، إلى 710.9 مليار دولار في مقاطعة لوس أنجلوس في كاليفورنيا.

وكانت سانتا كلارا في كاليفورنيا، (10.2 في المائة) المقاطعة الكبيرة الأسرع نموا، حيث باتت صناعة المعلومات المسهم الرئيس في نمو المقاطعة.

في المقابل، سجلت مقاطعة كيرن في كاليفورنيا، (ناقص 0.7 في المائة) أكبر هبوط في الناتج المحلي الإجمالي، وأسهمت صناعة استخراج المعادن والمحاجر والنفط والغاز بنصيب الأسد في الانخفاض.

وفي المقاطعات المتوسطة -464 مقاطعة كل واحدة منها ضمت بين 100 ألف و500 ألف- ارتفع الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في 433 مقاطعة وانخفض في 30، ولم يتغير في واحدة.

وراوح الناتج المحلي الإجمالي من ملياري دولار في مقاطعة سالين في ولاية أركنساس، إلى 52.6 مليار دولار في مقاطعة موريس بنيو جيرسي.

أما مقاطعة كندا في أوكلاهوما، (21.0 في المائة) فكانت المقاطعة المتوسطة الأسرع نموا، وأسهمت صناعة استخراج المعادن والمحاجر والنفط والغاز بشكل رئيس في نمو المقاطعة.

وسجلت مقاطعة سان خوان في ولاية نيو مكسيكو، (ناقص 6.1 في المائة) أكبر هبوط في الناتج المحلي الإجمالي، وأسهمت صناعة استخراج المعادن والمحاجر والنفط والغاز بشكل رئيس في هذا الهبوط.

وفي المقاطعات الصغيرة -2508 مقاطعة تضم كل واحدة منها أقل من 100 ألف نسمة- زاد الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في 1806 مقاطعة، وانخفض في 682 مقاطعة، ولم يتغير في 20.

وراوح الناتج المحلي الإجمالي من 18.4 مليون في مقاطعة إسكوينا في ولاية مسيسبي، إلى 13.3 مليار دولار في مقاطعة كارنيس في تكساس.

أما مقاطعة جاكسون في ولاية فيرجينيا الغربية (86.5 في المائة) فكانت المقاطعة الصغيرة الأسرع نموا، وأسهمت صناعة البناء بشكل رئيس في نمو المقاطعة.

وسجلت مقاطعة جرانت في داكوتا الشمالية، (ناقص 44.0 في المائة) أكبر نسبة انخفاض في الناتج المحلي الإجمالي، وأسهمت الزراعة والحراجة وصيد الأسماك وصناعة الصيد بشكل رئيس في هذا الانخفاض. وراوح الناتج المحلي الإجمالي من 18.4 مليون دولار في مقاطعة إيسكوينا في ماساتشوستس، إلى 13.3 مليار دولار في مقاطعة كارنيس بتكساس.

وتشير الأرقام إلى أن 96 في المائة من المقاطعات الكبيرة شهدت نموا حقيقيا في الناتج المحلي الإجمالي، و93 في المائة من المقاطعات المتوسطة و72 في المائة من المقاطعات الصغيرة.

وتظهر قراءة للإحصائية، المساهمات النسبية الأكثر عمقا للقطاع الصناعي الخاص والقطاع الحكومي إلى الناتج المحلي الإجمالي، فعلى سبيل المثال، في منطقة نيويورك الحضرية -التي تشمل مدينة نيويورك ونيوارك ومدينة جيرسي- كانت المساهمة الصناعية الإجمالية للناتج المحلي الإجمالي 1.53 تريليون دولار في 2018، وأسهم القطاع الخاص بحصة الأسد أو بـ1.39 تريليون دولار.

بينما استأثرت الحكومة والمؤسسات الحكومية بـ138 مليار دولار، وهذا يعني أن 74 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي جاء من القطاع الخاص، مقابل 26 في المائة من الحكومة.

وللمقارنة، فقد تلقت مقاطعة كينجس في نيويورك 77.7 مليار دولار من الصناعة الخاصة، مقابل 13.9 مليار دولار من القطاع الحكومي، وأسهمت الصناعة الخاصة بنحو 85 في المائة في الناتج المحلي الإجمالي.

وتم احتساب إحصاءات الناتج المحلي الإجمالي على أساس مكان الإنتاج، فمثلا المقاطعة التي يوجد فيها مكتب أو مصنع، بغض النظر عن مكان سكن العمال.

وعلى النقيض من ذلك، قاست إحصاءات الدخل الشخصي دخل جميع الأشخاص، الذين يعيشون في مقاطعة معينة، بغض النظر عن مكان عملهم.

وشملت البيانات المساهمات في الناتج المحلي الإجمالي من قبل 34 صناعة، مثل التصنيع، وتجارة التجزئة، والقطاع الصحي والاجتماعي.

ووصف ويلبور روس، وزير التجارة الأمريكي هذه البيانات بأنها "تعالج واحدة من الثغرات المتبقية في المعرفة الاقتصادية للولايات المتحدة، وتقدم لصانعي السياسات والشركات أداة جديدة لإعلامهم باتخاذ قراراتهم".

وأضاف أن البيانات الجديدة توفر نظرة أكثر تفصيلا على التوزيع الجغرافي للنشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة، ما سيساعد المحللين على تقييم الأداء المحلي وتسهيل وضع استراتيجيات النمو.

ويمكن لإحصاءات الناتج المحلي الإجمالي على مستوى المقاطعات أن تساعد أيضا على فهم الآثار الطويلة الأجل للاستراتيجيات الإنمائية المختلفة.

giphy.gif

قائمه الأقسام

تابعنا على فيسبوك

أخبار ذات صله بالخبر السابق