أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

800x320 (2).gif
2134---1803---Real-Stocks_text4_300x250_

الأخبار المميزه

أخر الاخبار

أرشيف الأخبار

الإمارات.. لهذه الأسباب الأسهم تربح 13 مليار درهم بـ10 جلسات


ربحت أسواق الأسهم الإماراتية ما يربو على 13.31 مليار درهم في ختام العشر جلسات الأولى من شهر يوليو/تموز الجاري، وسط إقبال المستثمرين ولا سيما الأجانب على الأسهم ذات الأداء التشغيلي وفي مقدمتها البنكية وبعض الكبرى الأخرى مثل "إعمار" "والدار".

وأرجع محللون بوادر الانتعاش التي رسمت أداء أسواق الأسهم الإماراتية في الجلسات العشر الأولى بالشهر الجاري لخمسة عوامل، جاء في مقدمتها التوقعات بخفض الفائدة الأمريكية والتوقعات الإيجابية للنتائج النصفية ومؤشرات التحسن الاقتصادي والتصنيفات الدولية الجيدة لاقتصاد الإمارات.

وبنهاية تعاملات الجلسات العشر الأوائل من الشهر الجاري، ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي بنسبة 1.53 بالمائة، إلى المستوى 5056.26 نقطة ليتجاوز 5000 نقطة، بربح 76.31 نقطة، مقارنة مع نهاية يونيو/حزيران الذي أغلق حينها عند مستوى 4979.95 نقطة.

وبلغ رأس المال السوقي في نهاية جلسة اليوم الأحد، نحو 519.171 مليار درهم (141.32 مليار دولار) لتربح نحو 11.01 مليار درهم، مقابل 508.16 مليار درهم (138.32 مليار دولار) في نهاية يونيو/أيار 2019.

واقتنصت أسهم قيادية كبرى اهتمام المستثمرين في خلال تلك الفترة حيث قفز سهم الدار العقارية بنسبة 8.5 بالمائة بالغاً 1.89 درهم تزامناً مع إعلان الشركة عن اختيارها لتنفيذ ثلاثة مشاريع اجتماعية واقتصادية وبنية تحتية، نيابة عن حكومة أبوظبي تبلغ استثماراتها نحو 5 مليارات درهم.

وقال إيهاب رشاد خبير أسواق المال إن بورصة أبوظبي شهدت ارتفاعاً ملموساً خلال تلك الجلسات تزامناً مع تخفيض رسوم التداول للنصف والذي كان حافزاً في فتح مراكز جديدة للمحافظ بالأسهم الكبرى.

وارتفع سهم أرابتك القابضة بنسبة 5.7 بالمائة مع كشف الشركة عن تغيران في وظائفها الإدارية، كما ارتفع سهم شعاع كابيتال بأكثر من 4 بالمائة بعد موافقة الجمعية العمومية للشركة على صفقة الاندماج المقترحة مع "مجموعة أبوظبي المالية "، المجموعة الاستثمارية الرائدة في المنطقة. ويرى إيهاب رشاد أن أداء الأسهم كان متفائلا خلال تلك الفترة بسبب ظهور مؤشرات اقتصادية قوية كمؤشر القطاع الخاص الذي سجل مستويات قياسية وتثبيت التصنيف الايتماني للدولة.

وقال إن الارتفاعات بسوق دبي جاءت بسبب التكهنات القوية بخفض الفائدة الأمر الذي دفع المحافظ الى الاهتمام بشكل كبير بأسهم القطاع المصرفي والعقاري حيث يستفيد القطاعين من خفض تلك الفائدة. وأكد النظرة تظل إيجابية للسوق في ظل تلك الأسعار المغرية ووسط انتعاش الأجواء مع انطلاق موسم الأرباح النصفية والذي يتوقع أن يشهد تحسنا في أرباح البنوك بصفة خاصة والتي تعتبر العامود الفقري للاقتصاد.

3 views
giphy.gif

قائمه الأقسام

تابعنا على فيسبوك

أخبار ذات صله بالخبر السابق