أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

800x320 (2).gif
2134---1803---Real-Stocks_text4_300x250_

الأخبار المميزه

أخر الاخبار

أرشيف الأخبار

"أبوظبي للاستثمار" يتوسع في تمويل الشركات الناشئة


أعلن مكتب أبوظبي للاستثمار اليوم الأربعاء عن توسعة نشاطات الصندوق الاستثماري التابع له.

ويستهدف الصندوق من التوسع توفير المزيد من التمويل للشركات المبتكرة بأبوظبي ومساعدتها على تطوير وتوسعة أعمالها، وفقاً لبيان صحفي.

وسيشارك الصندوق الاستثماري في جولات التمويل الإضافية، كما سيبدأ بالاستثمار في الصناديق الاستثمارية الإقليمية والعالمية، ويعمل على عقد الشراكات البناءة مع مسرعات الأعمال العالمية.

وكان "مكتب أبوظبي للاستثمار" قد أطلق في شهر مايو 2019 صندوقه الاستثماري كإحدى مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية "غداً 21"، حيث يعمل الصندوق البالغ قيمته 535 مليون درهم على دعم منظومة الشركات الناشئة والشركات الاستثمارية في أبوظبي، وتوفير قنوات جديدة للوصول إلى رأس المال.

ويتألف الصندوق من برنامجي تمويل مبتكرين، الأول لمديري الصناديق الاستثمارية، والثاني للشركات الناشئة في مراحل التمويل الأولى التي تعمل في أبوظبي أو ترغب بالانتقال للعمل انطلاقاً منها.

وفي تطور هام للنشاطات الاستثمارية للصندوق، بات الآن بإمكان الشركات الناشئة التي نجحت في مرحلة التشغيل الأولى والتي ترغب بالحصول تمويل إضافي لمواصلة توسعة وتطوير أعمالها، الاستفادة من مساهمة الصندوق في جولات التمويل الثانية، وما يتبعها من جولات لاحقة.

وسيوفر "مكتب أبوظبي للاستثمار" الدعم المادي وغيره من أشكال الدعم لعمليات تطوير الأعمال، بما في ذلك خدمات رعاية المستثمرين. وسيعمل المكتب على تقييم فرص المشاركة كمستثمر رئيسي في الشركات الناشئة الباحثة عن جولات تمويل ثانية.

وسيقوم الصندوق الاستثماري للمكتب بتوسيع نطاق دعمه بما يتجاوز مدراء الصناديق الاستثمارية ليشمل استكشاف الفرص الاستثمارية من خلال "الشراكات المحدودة" في الصناديق الإقليمية والدولية التي تمول الشركات التي تركز على الابتكار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ودعا "مكتب أبوظبي للاستثمار" مسرعات الأعمال للنظر في الشراكات المحتملة معه لتوحيد الجهود في سبيل تحقيق المزيد من النمو والنجاح للأعمال الصغيرة.

ومن خلال توفير المزيد من مصادر التمويل في أبوظبي، يتطلع "مكتب أبوظبي للاستثمار" إلى إثراء منظومة الاستثمار المتكاملة في أبوظبي، بما يسهم في ضخ المزيد من الاستثمارات في شركات التكنولوجيا التي ستقود دفة النمو في المستقبل.

وكان "مكتب أبوظبي للاستثمار" قد أعلن مؤخراً عن استثماره في الدفعة الأحدث من الشركات الناشئة والشركات الاستثمارية من المتقدمين بطلبات التمويل للصندوق الاستثماري التابع للمكتب، وشملت قائمة الشركات كلاً من "سكيورنسي"، و"تراكر"، و"سروة"، و"يعقوب"، و"أوكادوك"، بالإضافة إلى اتفاقية استثمار مع شركة "جلوبال فينتشرز" التي تعمل في الإمارات العربية المتحدة.

ويتيح مكتب أبوظبي للاستثمار فرصاً للمستثمرين المحليين والأجانب من المهتمين بالأولويات الاقتصادية لأبوظبي، حيث تأتي هذه الفرص على شكل مشاريع شراكة بين القطاعين العام والخاص وحزم تحفيزية نقدية وغير نقدية.

يُشار إلى أن مكتب أبوظبي للاستثمار هو إحدى مبادرات غداً 21 وتبلغ قيمته 535 مليون درهم.

وفي شهر أبريل/نيسان من العام الماضي، أصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي قوانين بشأن إنشاء مكتب أبوظبي للاستثمار حيث يكون لها شخصية اعتبارية مستقلة، وتتمتع بالأهلية القانونية الكاملة للتصرف، وتتبع دائرة التنمية الاقتصادية.

وخلال شهر مارس/آذار من عام 2019، أعلن "مكتب أبوظبي للاستثمار" عن إدارته لمجموعة من الحزم التحفيزية التي تصل قيمتها إلى مليار درهم، والتي تهدف لاستقطاب الشركات المتخصصة في مجال التكنولوجيا الزراعية من جميع أنحاء العالم إلى أبوظبي.

وفي شهر يناير/كانون الثاني من عام 2018، أصدر سيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي قراراً إدارياً بشأن إنشاء مكتب أبوظبي للاستثمار.

يُذكر أن مكتب أبوظبي للاستثمار يتبع دائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي ويتولى مسؤولية جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ودعم المستثمرين المحليين الحاليين من خلال الترويج للفرص الاستثمارية التي تتميز بها إمارة أبوظبي.

1 view
giphy.gif

قائمه الأقسام

تابعنا على فيسبوك

أخبار ذات صله بالخبر السابق