أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

800x320 (2).gif
2134---1803---Real-Stocks_text4_300x250_

الأخبار المميزه

أخر الاخبار

أرشيف الأخبار

بعد حظر 5 أعوام .. قطاع الدواجن الأمريكي يستعيد سوقا صينية بمليار دولار سنويا


رفعت الصين حظرا عمره خمسة أعوام تقريبا على واردات لحوم الدواجن من الولايات المتحدة، وهو أمر دفع عدة مسؤولين أمريكيين رفيعي المستوى لاعتباره خبرا عظيما يمهد الطريق لأكثر من مليار دولار في صادرات الدواجن السنوية إلى الصين، وكان الجانبان قد ناقشا رفع الحظر كجزء من المفاوضات الجارية بين البلدين حاليا لتجنب حرب تجارية.

وقال سوني بيردو، الممثل التجاري ووزير الزراعة الأمريكي، في بيان مشترك إن "الولايات المتحدة ترحب بقرار الصين رفع حظرها، الذي لا مبرر له على الدواجن ومنتجات الدواجن الأمريكية.. هذه أخبار عظيمة للمزارعين الأمريكيين والمستهلكين في الصين".

ومن المرجح أن تستورد الصين جميع أنواع الدجاج والديك الرومي والبط، فضلا عن أجزاء من الدواجن، التي لا تستهلك عادة في الولايات الأمريكية مثل أقدام الدجاج.

ويأتي استئناف الصين لواردات الدواجن الأمريكية خلال المفاوضات الجارية بين البلدين لحل حرب تجارية طويلة مستمرة منذ 16 شهرا قام فيها كل منهما بفرض رسوم جمركية بمليارات الدولارات على سلع الآخر.

ويحاول أكبر اقتصادين في العالم في الوقت الراهن وضع اللمسات الأولى على صفقة تجارية محدودة تركز إلى حد كبير على المشتريات الصينية المتزايدة من المنتجات الزراعية الأمريكية وافتتاح سوق الخدمات المالية في الصين.

ويعد تحسين وصول المنتجات الزراعية الأمريكية في السوق الصينية جزءا مهما من المفاوضات، مع إزالة الحواجز غير الجمركية، التي اعتبرت مفتاحا للوصول إلى هدف الرئيس دونالد ترمب، المتمثل في مضاعفة المبيعات الزراعية إلى الصين.

وأضاف المسؤولان الأمريكيان أن "الصين سوقا تصديرية مهمة لمزارعي الدواجن في الولايات المتحدة، ونحن نقدر أنها ستكون قادرة على تصدير ما قيمته أكثر من مليار دولار من الدواجن ومنتجات الدواجن سنويا إلى الصين. وهذا من شأنه إعادة فتح الصين أمام الدواجن الأمريكية وإيجاد فرص تصديرية جديدة لمزارعي الدواجن لدينا. ويدعم آلاف العمال العاملين في صناعة الدواجن الأمريكية".

وكانت الجمارك الصينية قد رفعت في نهاية تشرين الأول (أكتوبر) حظرا عمره ثلاثة أعوام على واردات الدواجن من إسبانيا وسلوفاكيا.

وذكر وزير الزراعة الأمريكي أنه "بعد إغلاق السوق الصينية لأعوام، يرحب منتجو ومصدرو الدواجن الأمريكيون بإعادة فتح سوق الصين أمام منتجاتهم.

والمنتجون الأمريكيون هم الأكثر إنتاجية في العالم، ومن الأهمية بمكان أن يتمكنوا من بيع منتجاتهم للمستهلكين في أجزاء أخرى من العالم. سنواصل عملنا لتوسيع فرص الوصول إلى الأسواق الأخرى كسوق الصين المهمة وغيرها من البلدان، لدعم منتجينا ووظائفنا في الولايات المتحدة". وجاءت الخطوة الصينية بعد أن عدلت دائرة سلامة الأغذية والتفتيش الأمريكية السجل الاتحادي الأسبوع الماضي للموافقة على استيراد منتجات الدواجن المشتقة من الطيور المذبوحة في الصين، وهي خطوة أخرى في تطبيع العلاقات بين البلدين في محاولة لحل حرب تعريفية مدمرة.

وحظرت الصين جميع الدواجن والبيض الأمريكي منذ كانون الثاني (يناير) 2015 بسبب تفشي إنفلونزا الطيور في كانون الأول (ديسمبر) 2014 وأبقت الحظر قائما حتى إعلان هذا البيان، "على الرغم من أن الولايات المتحدة كانت خالية من هذا المرض منذ آب (آغسطس) 2017"، حسب ما جاء في البيان الأمريكي، وهبطت الواردات في ذلك العام إلى خمس مبلغ الـ390 مليون دولار قيمة الواردات في 2014.

وصدرت واشنطن أكثر من 500 مليون دولار من منتجات الدواجن إلى الصين في 2013، لكن وزارة الزراعة تتوقع الآن أن تتمكن من تصدير ما قيمته مليار دولار أمريكي من الدواجن ومنتجات الدواجن.

وتعد الولايات المتحدة ثاني أكبر مصدر للدواجن في العالم، بمجموع عام من الصادرات العالمية من لحوم الدواجن ومنتجاتها يصل إلى 4.3 مليار دولار في العام الماضي.

1 view
giphy.gif

قائمه الأقسام

تابعنا على فيسبوك

أخبار ذات صله بالخبر السابق