أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

أشترك فى خدماتنا على أسواق الأسهم 

نقدم تحليلات فنيه و توصيات على الأسواق الخليجيه

800x320 (2).gif
2134---1803---Real-Stocks_text4_300x250_

الأخبار المميزه

أخر الاخبار

أرشيف الأخبار

مصر تعتزم وضع حجر الأساس للربط الكهربائي مع أوروبا..نوفمبر الجاري



قال خبير الطاقة العالمي عضو المجلس الاستشارى العلمي لرئاسة الجمهورية، إن مصر تعتزم خلال الشهر الجاري وضع حجر الأساس لمشروع الربط الكهربائي بين مصر وأوروبا عن طريق قبرص واليونان.

وأوضح عضو المجلس الاستشاري العلمي للرئاسة، هاني النقراشي، أن الخط الكهربائي يبدأ من محطة كهرباء البرلس الجديدة، عبر كابل بحري يصل إلى قبرص ومنها إلى اليونان، وهي محطة تعمل بالغاز الأرضي بنظام الدورة المركبة التي طورتها سيمنس الألمانية لتصل كفاءتها إلى الرقم القياسي 61%، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأضاف "أن هذا الرقم يدل على مقدار تحويل الطاقة الحرارية المخزونة في الغاز عند حرقه إلى طاقة كهربائية، ولتقدير قيمة هذا الرقم يكفي مقارنته بكفاءة محطات الكهرباء التقليدية في أنحاء العالم التي تعمل بالمازوت أو الفحم والتي تتراوح ما بين 30% و40% أي حوالي النصف".

ومحطة كهرباء البرلس، هي واحدة من المحطات الثلاث التي وردتها شركة (سيمنس) في زمن قياسي لتضخ حوالي نصف إنتاجها الكهربائي.

وأكد "أن مصر ستستفيد من تصدير منتج ذي قيمة مرتفعة وهو الكهرباء بدلاً من تصدير الغاز مما سيعود عليها بكثير من النفع".

وأشار النقراشي، إلى أن كلاً من قبرص واليونان ستستفيدان في الحصول على كهرباء أنظف وأرخص من إنتاجها من مناجم الفحم في اليونان أو استيراد المازوت في قبرص، حيث أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون – المسبب للاحتباس الحراري عند حرق الغاز - أقل من نصف مثيلاتها عند حرق الفحم.

وبين أن المشروع على المدى البعيد لن يكون خط الربط الوحيد بين دول شمال إفريقيا وأوروبا، بل ستتبعه خطوط أخرى بعد أن يئست ألمانيا وهي رائدة التحول إلى الطاقات المتجددة من محاولات تطويع طاقة الرياح والطاقة الفوتوفلطية – وكلاهما متقلب - لتتوافق مع نمط الطلب على الكهرباء في مجتمعها المدني الصناعي؛ بعد التحقق من أن التخزين الكهربائي يتكلف أكثر من ثلاثة أضعاف الكهرباء المُنتجة لأن الكهرباء تنتج مرتين بجانب تكلفة التخزين.

وبالنسبة لإمكانية تخزين الحرارة مثل الطاقة الشمسية ومقارنته بتخزين الكهرباء، قال النقراشي "الحل سواء لأوروبا - أو من باب أولى لمصر - متاح في صورة إشعاع الشمس الذهبي، هذا الإشعاع المباشر طول العام الذي يمكن تركيزه بتقنيات متاحة وناجحة للحصول على درجات حرارة فوق 500 مئوية تغنينا عن حرق الوقود الناضب بطبيعته للحصول على الطاقة الحرارية اللازمة لإنتاج الكهرباء".


0 views
giphy.gif

قائمه الأقسام

تابعنا على فيسبوك

أخبار ذات صله بالخبر السابق